أسئلة شائعة

أجابات لأسئلة تتردد دائمًا
  • أين تتواجد "جست فيجن"؟

    يقع مكتبنا الرئيسي في واشنطن، وللجمعية فرع آخر في نيويورك والقدس الشرقية. يتألف طاقم "جست فيجن" من مدافعين عن حقوق الإنسان وخبراء في فض النزاعات ومنتجي أفلام وإعلاميين فلسطينيين وإسرائيليين وآخرين من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. لأية استفسارات تواصلوا معنا على البريد الالكتروني.

  • هل تدفع “جست فيجن” باتجاه حل سياسي معين للصراع؟

    تنظرًا لحساسية القضية، وحالة الجمود السياسي، والواقع الملحّ على الأرض، فإن التغيير الحقيقي سوف يتطلب تظافر الجهود والتنسيق ما بين قادة اللاعنف على مستوى القاعدة الشعبية. كما يترتب على الصحفيين أن يرووا هذه القصص، وعلى الضالعين في الشؤون الاستراتيجية أن يولوها اهتماما. نحن نؤمن بأنّ الفلسطينيين والاسرائيليين موجودون هنا وسيبقون هنا وأن أية تسوية مستقبلية لحل الصراع يجب أن تراعي حق الطرفين بالعيش بحرية وأمن وكرامة ومساواة وسلام، ولكننا لا ندعو إلى تبني اتفاق معين للحل النهائي. نحن نشدد على عدم أخلاقية وعدم قانونية استمرار الاحتلال الإسرائيلي ونمو الاستيطان اللذين يشكلان عائقًا أمام التوصل إلى تسوية دائمة، ونعترف بحقوق اللاجئين بحسب القانون الدولي، ونشدد على أنّ إنهاء الاحتلال هو مسألة حاسمة وضرورية من أجل حل الصراع. نحن نعلم أن إنهاء الاحتلال وحده لن يكون كافياً لحل الصراع، لذلك فإننا نشدد على أهمية بناء مستقبل يقوم على احترام الحقوق. مؤسسة "جست فيجن" هي مؤسسة حيادية، غير ربحية وغير حزبية، لا تنتمي لأيّة جهة سياسية أو دينيّة. تسلط مؤسسة "جست فيجن" الضوء على الجهود التي يبذلها المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل إنهاء الاحتلال وبناء مستقبل يضمن الحرية والكرامة للجميع. نحن نؤمن بأهمية الدور الذي يلعبه المدنيين لحل الصراع، ونحن على ثقة بأنّ السياسيين سينصاعون في نهاية المطاف لمطالب المجتمع المدني.

  • كيف يجري تمويل "جست فيجن"؟

    تتلقى "جست فيجن" الدعم من مؤسسات مانحة وأفراد يهتمون بحقوق الإنسان عمومًا ووضع حقوق الإنسان في الشرق الأوسط والأراضي الفلسطينية المُحتلة. هذه الجهات المانحة التي بمعظمها من أمريكا الشمالية تتفق مع رؤية "جست فيجن" وهي معنية بدعم الفلسطينيين والاسرائيليين الذين يسعون من أجل إنهاء الاحتلال، وبناء مستقبل يضمن الحرية والمساواة والعيش الكريم للجميع. كما نتلقى تبرعات عينية كالمساعدات القانونية وخدمات في الطباعة والفنيات الصوتية والأبحاث. ومن مصادر دخلنا الأخرى الرسوم التي نتلقاها من بيع نسخ (دي. في. دي)، ورسوم بث الأفلام وتنظيم العروض. ولا نقبل أي تمويل يقتضي أن لا تكون لنا السيطرة على توجهاتنا في تحرير أفلامنا الوثائقية وموادنا التعليمية. تقبل التبرعات المعفاة من الضرائب عبر الانترنت أو الشيكات التي تدفع لمؤسسة "جست فيجن" المسجلة التي تحمل الرقم .501 (C) (3) يمكن إرسال الشيكات على العنوان التالي: جست فيجن/شارع رقم 1616/NW/جناح 340/واشنطن العاصمة/20036.

  • ماهو الفريد أوالجديد الذي تقدمه "جست فيجن" مقارنة بمنظمات أخرى تعمل على هذه القضية؟

    تعمل "جست فيجن" على نشر الوعي وتقديم الدعم للفلسطينيين والاسرائيليين الذين يسعون إلى إنهاء الاحتلال وبناء مستقبل تسوده الحرية والكرامة والمساواة. نحن نروي حكاياتهم التي لم تحظ بالتوثيق؛ نجسد تلك الحكايات عبر أفلامنا التي حازت على جوائز عديدة، وعبر تقنيات الوسائط المتعددة والأدوات المجتمعية المختلفة. "جست فيجن" هي المؤسسة الوحيدة التي توثق الأعمال التي تقوم بها شريحة واسعة من الفلسطينيين والإسرائيليين تضم قادة المقاومة الشعبية، وقادة العمل المجتمعي. بالإضافة توفر "جست فيجن" مصادر شاملة عبر الموقع الإلكتروني. بعض هذه المصادر متعلق بالأفلام التي انتجناها، وبعضها متعلق بالصراع العربي الاسرائيلي بشكل عام. مؤخرًا قمنا بإطلاق موقع اخباري باللغة العبرية بعنوان“محادثة محليّة” بالتعاون مع مجلة +972 ومع "آكتيف ستيلز”. يهدف الموقع إلى طرح خطاب بديل لملخطاب الذي تطرحه وسائل الاعالم العبرية في إسرائيل. ويضع محررو الموقع نصب أعينهم قضايا حقوق الإنسان وحرية التعبير والاحتلال وتداعياته.

  • كيف لي أن أبقي مطلعًا على أعمالكم ونشاطاتكم؟

    يسرنا أن نبقي على اتصال. انضموا إلى قائمتنا على البريد الإلكتروني، وأبدوا إعجابكم بصفحة الفيسبوك الخاصة بنا, وتتبعونا على تويتير.

  • كيف أستطيع أن أقدم الدعم ل "جست فيجن" ؟

    أينما كنتم تسكنون هنالك طرق عدة لتقديم الدعم للجهود يبذلها الفلسطينيون والإسرائيليون من إجل إنهاء الاحتلال وبناء مستقبل يضمن الحرية والكرامة والمساواة والإمان للجميع. تعوّل "جست فيجن" على العطاء السخي الذي يقدمه أمثالكم كي تستمر في عطائها. لتقديم تبرعات معفاة من الضرائب لصالح "جست فيجن" اضغطوا هنا.