طاقمنا

رولا سلامة
مديرة التواصل الجماهيري والتثقيف
أفلام: 
نائلة والانتفاضة (منتجة، 2017)
فيلم "حارتي" (منتجة مشاركة، ٢٠١٢)
فيلم ملفات - قصص من الشيخ جراح (منتجة مشاركة، ٢٠١١)
بدرس (منتجة، ٢٠٠٩)

انضمت رولا لفريق عمل "جست فيجن" في بداية شهر آذار من العام ٢٠٠٧، وهي تشغل اليوم منصب مديرة التواصل الجماهيري والتثقيف. في إطار عملها، تنظم رولا النشاطات والعروض وتجري مقابلات مع نشطاء فلسطينيين وتطور علاقات مع مدرسين وصحافيين وقادة جماهيريين. كانت رولا من بين طاقم انتاج فيلم بُدرس، ولعبت دورًا مركزيًا عندما قامت بإجراء المقابلات مع أبطال الفيلم، وتنسيق عمل الطواقم. وأشرفت رولا أيضًا على إصدار كتيب إرشاد لفيلم “نقطة احتكاك” باللغة العربية. بالإضافة نظمت رولا ورشات تدريبية لميسرين معنيين في استخدام إصدارات “جست فيجن”.

رولا هي من مؤسسي هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطينية، التي أقيمت في العام ١٩٩٣ مباشرة بعد توقيع اتفاقية أوسلو، كما أنها عضو في اتحاد الصحفيين الدولي. في السابق، عملت رلا لعدة سنوات في مؤسسة سلام في سلام (Peace X Peace)، وهي مؤسسة دولية غير ربحية، كمسؤولة الاتصال للشرق الأوسط. رولا حاصلة على شهادة دبلوم دولي في الكمبيوتر في الادارة والعمل. كما درست علم الاجتماع في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية. بالاضافة لذلك عملت منسقة للمشاريع في مركز الشرق ألأوسط للديمقراطية واللاعنف لمدة ثلاثة سنوات قبل ذلك عملت مع منظمة غير حكومية ايرلندية هي منظمة اللاجىء الدولي حيث كانت مسؤولة العلاقات العامة والمشاريع.

وقد قامت بتأسيس مختبر للكمبيوتر ومكتبة للأطفال في مخيم عايدة في مدينة بيت لحم بالتعاون والتنسيق مع مركز لاجىء في المخيم وفي مجال عملها الصحفي، قامت بتغطية الأخبار في فلسطين في عدة مناسبات وعلى اطلاع ودراية بالتأثيرات السياسية، كما أنها عملت بسنوات مراسلة لاذاعة قطر الحكومية وقامت بتغطية أحداث الانتفاضة الأولى وشاركت في ترتيب العديد من الزيارات الميدانية للوفود الدبلوماسية والصحفية أثناء عملها في مركز العرب للصحافة، وهو أكبر مركز صحفي اعلامي في القدس الشرقية قام بتغطية وتوثيق أحداث الانتفاضة الأولى وتوزيع النشرات اليومية على مختلف القنصليات والسلك الدبلوماسي العامل في مدينة القدس وكذلك على مختلف وسائل الاعلام العربية والأجنبية.

تعمل رولا أيضًا مع وكالة معًا الاخبارية، ومنذ العام ٢٠١١ تقدم برنامجًا اسبوعيًا على فضائية معًا (“فلسطين الخير”). بعد ثلاث سنوات من انطلاق البرنامج، تم تسجيل البرنامج كجمعية من أجل مساعدة المحتاجين. أنتخبت رلا في العام ٢٠٠٧ رئيسة للهيئة الادارية في مركز القدس للنساء في مدينة القدس، وبقيت في هذا المنصب إربع سنوات.