تأثيرنا

 

 تقدم جست فيجن أدوات اعلامية ومنصة للتوعية حول المدنيين الفلسطينيين والاسرائيليين

 الذين يعملون من أجل انهاء الصراع عن طريق اللاعنف ، وهدفنا هو ايصال قصصهم للجمهور

 من خلال وسائل الاعلام والتعليم بحيث يمكن للأخرين الانضمام اليهم ودعمهم والاستفادة من تجربتهم .

 

فيما يلي بعض الانجازات التي حققتها المؤسسة مؤخرا :-


    * أنتجت جست فيجن الفيلم الوثائقي بعنوان "نقطة احتكاك" والذي حاز على عدة جوائز عالمية من بينها أفضل أول فيلم وثائقي وجائزة الجمهورلأفضل فيلم وثائقي وجائزة أفضل موسيقى. افتُتح الفيلم لأول مرة في مهرجان تريبيكا السينمائي في نيويورك وعرض في دبي والقدس وغزة وحيفا وسديروت وتل أبيب وجنين وفي أكثر من خمس و خمسين مهرجان ومائتي مدينة في جميع أنحاء العالم موفراً بذلك منصة عالمية للأشخاص الذين ظهروا فيه.


    * فتحت أفلام جست فيجن الأبواب لعدد كبير ممن ظهروا فيها أو ممن نشرت مقالاتهم على موقع المؤسسة على الانترنت حيث ساعدت في استقطاب انتباه صناع القرار لهم في الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة وكندا واسبانيا وغيرها من الدول.


    * بفضل جست فيجن فقد ظهر بناة السلام وقادة اللاعنف الفلسطينيين والإسرائيلين على شبكة سي إن إن وقناة العربية وقناة الجزيرة والقناة العاشرة الاسرائيلة وفي صحيفة القدس والنيويورك تايمز   وكريستيان ساينس مونيتور وغيرها، كما حصل بعضهم على جوائز من منظمة البحث عن أرضية مشتركة ومنظمة وسينيرغوس.


    * توسطت جست فيجن العلاقات بين المنظمات غير الحكومية والناشطين كالتنسيق لاستضافة الصحافي الفلسطيني ناصر اللحام وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني جهاد أبو زنيد للتحدث مع مجموعة من طلاب الحاخامات اليهود حيث نُعتبر كمورد للممولين والناشطين والصحافة وغيرها.


    * المواد الإعلامية التي نوفرها والتواصل الذي نقوم به مع الأفراد والجماعات حول العالم أدى إلى نتائج غير متوقعة. فقد قام ناشط سابق من كتائب شهداء الاقصى في جنين بالاتصال بأحد الأفراد الذين ظهروا في فيلم نقطة احتكاك للتعبيرعن دعمه وذلك بعد أن شاهد الفيلم على قناة العربية، حيث شدته رسالة اللاعنف فيه. الصداقة التي تلت ذلك بين الاثنين وردت في الصفحة الأولى في صحيفة يديعوت أحرونوت وهي الصحيفة اليومية الأوسع انتشارا في اسرائيل، كما تم عرض مقتطفات من الفيلم على قناة الجزيرة على شاشة التلفزيون الاسرائيلي.


    * حثت جست فيجن وسائل الإعلام لتغطية جهود بناة السلام المدنية اللاعنفية بدءا من الاذاعة الوطنية العامة في الولايات المتحدة وبرنامج أوبرا وينفري إلى صحيفة جيروساليم بوست وصحيفة القدس.


    * تشن جست فيجن حملة لرفع مستوى الوعي حول نجاح أسلوب اللاعنف في قرية بدرس في الضفة الغربية من خلال إصدار الفيلم الوثائقي الجديد الذي يحمل عنواناً بنفس اسم القرية، فقبل إصدارالفيلم لم تحصل بدرس إلا على القليل من التغطية الإعلامية باللغة الانكليزية، ولكن منذ بدأت الدعاية للفيلم زادت التغطية لبدرس أضعافا مضاعفة في وسائل الإعلام بدءا من قناة العربية إلى مجلة الأمة.


    * قدمت جست فيجن بناة السلام،  للأشخاص والمنظمات من ذوي التأثير كالأسقف ديزموند توتو والبرلمان الكندي والبرلمان الاسباني ومؤسسة نيلسون مانديلا والأسرة الملكية الأردنية ووزارة التعليم الاسرائيلية ومنظمة تحالف الحضارات ومنتدى سكول والأمم المتحدة ووزارة الخارجية الأمريكية وأعضاء في الكونغرس الأميركي.


    * جمعت جست فيجن العرب والمسلمين والمسيحيين والمنظمات اليهودية في أمريكا الشمالية التي لم يسبق لها قط أن تعاونت معاً، و ذلك لتنظيم العروض المحلية لفيلم نقطة احتكاك.


    * حفزت جست فيجن المناقشة بين قادة حركة فتح عن اللاعنف الاستراتيجي والتغطية الإعلامية حول المبادرات السلمية لانهاء الاحتلال وذلك بعد مشاهدتهم لفيلم نقطة احتكاك.


    * تقدم جست فيجن موارد للمعلمين وقادة المجتمع المحلي في الولايات المتحدة وإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن ، بما في ذلك معهد الولايات المتحدة للسلام ولجنة الأصدقاء الأمريكيين للخدمة ومؤسسة الطريق والمركز الإسرائيلي الفلسطيني للأبحاث والمعلومات ومعهد تعليم الديمقراطية والمؤتمر الشعبي الوطني للفلسطينيين في الشتات والمبادرة الدينية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

 
    * عرضت جست فيجن فيلم نقطة احتكاك في الجامعات ومنظمات المجتمع المحلي في الولايات المتحدة من أجل اشعال النقاشات التي تجسر بدلا من أن تزيد من الفجوة بين العرب واليهود.


    * لدينا مواد تعليمية حصلت على تأييد من جانب وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية، كما قمنا بإطلاق ورشة عمل للتيسير والتدريب مع قسم من الوزارة والذي شمل ما يقرب من أحد عشر ألف طفل. 


    * نظمت جست فيجن جلسة تدريبات بعنوان "أفضل الممارسات" في الولايات المتحدة جمعت بين زعماء عرب ويهود ومسيحيين ومسلمين لتناول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في أمريكا الشمالية، كما وشاركت في حلقتي عمل لمنظمي المجتمع المحلي حول استراتيجية اللاعنف في المجتمع الفلسطيني في شراكة مع المركز الدولي للمنازعات اللاعنيفة.