من نحن

تأسست "جست فيجن"، وهي مؤسسة مستقلة غير حزبية وغير ربحية، في العام ٢٠٠٣ بهدف تسليط الضوء على نشاطات وأعمال الفلسطينيين والاسرائيليين الذين يسعون للتحرر من نير الاحتلال الاسرائيلي، وبناء مستقبل تسوده الحرية والمساواة والعيش الآمن والكريم.

سعيًا إلى تغيير الصورة النمطية ورفع منسوب الوعي بالقضية الفلسطينية وبالمقاومة الشعبية، تروي "جست فيجن" حكايات الناشطين الشعبيين الفلسطينيين والاسرائيليين من خلال الأفلام الوثائقية، وتُسلط الضوء على أعمالهم بواسطة حملات التوعية والوسائط المتعددة ووسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام العالمية والمحليّة.

تسعى "جست فيجن" إلى لفت الإنظار محليًا وعالميًا إلى نماذج محليّة تتبع استراتيجيات نضالية إبداعية شعبية لمقاومة الاحتلال وإنهائه. وتبين "جست فيجن" للصحفيين وأصحاب القرار وطلاب الجامعات المعنيين، ما يُمكن لهذه الحركات تحقيقه حتى تصل إلى أهدافها.

للمؤسسة مكاتب في واشنطن ونيويورك والقدس الشرقية، ويعمل فيها ناشطين في مجال حقوق الإنسان، وخبراء في فض النزاعات وصناع أفلام وإعلاميين. يصل طاقمنا إلى الآلاف من الأشخاص من خلال البرامج المباشرة والعروض، ويتنقل بين مخيمات اللاجئين والقرى الفلسطينية وصولا إلى القياديين وصناع القرار.

قدموا لنا الدعم

مساهماتكم السخية المعفية من الضرائب تساعدنا في الوصول إلى الملايين من خلال الأفلام، والوسائط المتعددة، والتواصل الخارجي. يمكننا سويا أن نرفع أصوات الفلسطينيين والإسرائيليين الذين يناضلون في سبيل انهاء الاحتلال وتحقيق الحرية والكرامة والأمن.

نتمنى أن تنضموا إلينا.